الحب وحده لايكفي وشهر العسل أسطورة.. 10 حقائق عن الزواج يجب أن يعرفها المحبون

Publication: Mis à jour:
RELATIONSHIPS
Closeup fo early 30's couple having lunch in a restaurant after shopping. Sitting by window table.They are wearing beige colored casual clothes. | gilaxia via Getty Images
Imprimer

يؤسفنا أن نكون متشائمين، لكنَّ الحب وحده لا يكفي للحفاظ على تماسك العلاقة الزوجية. وليستمر زواجك، تحتاج إلى أن تكون ذكياً ويقظاً في الطريقة التي تعبر بها عن حبك لشريكك.

لهذا، جمعنا 10 حقائق عن الزواج يجب أن يعرفها كل المخطوبين.

تخلَّ عن نظرتك الشاعرية تجاه الزواج واقرأ التالي:


1- المشاركة في الأعمال المنزلية تؤدي إلى توطُّد العلاقة بينكما




relationships

المشاركة تعني الاهتمام، والمشاركة في الأعمال المنزلية تساعد في زيادة حميمية العلاقة بين الزوجين، وفقاً للدراسة التي أُجرِيَت بجامعة "ألبرتا" في كندا عام 2015، فإنَّ الأزواج الذين يتشاركون أعباء تنظيف المنزل تزداد معدلات رضاهم عن العلاقة بينهم، وتصبح العلاقة أقوى من العلاقات التي يتولى فيها طرف واحد فقط مهمة التنظيف.

وقال الرجال الذين يشاركون في الأعمال المنزلية، بين المشاركين في الدراسة، إنَّ ذلك أدى إلى تحسُّن العلاقة الحميمية مع زوجاتهم، ما زاد رضا الطرفين عن حياتهما الحميمية.


2- سعادة شهر العسل قد تكون مجرد أسطورة




relationships

لا تتعلق كثيراً بالصورة الذهنية المسبقة عن شهر العسل المثير المليء بالمتعة، فشهر العسل قد يكون في الحقيقة أسطورةً أكثر منه واقعاً. فطبقاً للباحثين بالمركز الأسترالي لجودة الحياة التابع لجامعة ديكن، يشعر الأزواج بسعادةٍ أكبر بعد مرور عامهم الأول. وقد يفاجئك أكثر أن معدلات السعادة بين الأزواج الجُدُد أقل بكثير من المتزوجين منذ فترةٍ طويلة.

وأرجعت الباحثة الأساسية بالدراسة ميليسا وينبرغ هذه الحالة إلى إصابة الزوجين بما يُسمَّى "صدمة ما بعد الزفاف"، وهي الحزن الذي يسيطر على الأزواج بعد انتهاء الزفاف وبدء حياة الزواج الحقيقية.


3- ينتظر معظم الأزواج 6 سنوات قبل زيارة استشاري العلاقات الزوجية.. لكن عليك أن تذهب مبكراً


يكافح معظم الأزواج في علاقتهم لمدة 6 سنوات قبل أن يذهبوا إلى استشاري العلاقات الزوجية، لكن بعد مرور هذه المدة، يقول بعض المعالجين إنَّ الضرر يكون قد وقع بالفعل.

ونصح رايان هاوز، عالم النفس الذي يعيش في باسادينا بكاليفورنيا، في حديثه مع موقع هافينغتون بوست بأنَّه من الأفضل زيارة المعالِج مبكراً حين تصبح العلاقة جادة، حتى وإن كانت الأمور بينك وبين شريكك ما زالت تسير بسلاسة ومرونة.

وفسر وجهة نظره قائلاً: "من الجيد الذهاب للمعالج في الأوقات الجيدة من العلاقة حتى تتمتعا بالمرونة الكافية حين تحدث المشاكل. حتى أقوى العلاقات الزوجية تواجه أوقاتاً صعبة، ومن الجيد أن تكون مستعداً لهذه الأوقات قبل أن تأتي".


4- نظرة العين قد تكلفك الكثير.. الاحتقار أولى علامات الطلاق




contempt

انتبه إلى هذه الأفعال العدوانية والحادة، فبحسب جون غوتمان، الباحث في مجال العلاقات الزوجية، فإنَّ علامات الاحتقار تجاه شريكك مثل: تجاهل النظر إليه، والتهكم، والسباب، هي العلامات الأولى التي تتنبأ بالطلاق.

لأربعين عاماً، كان غوتمان وفريقه في معهد "غوتمان" يدرسون التعاملات في العلاقات الزوجية؛ ليحددوا التصرفات التي تنبئ بالطلاق، كان التحقير من الطرف الآخر على قائمة العلامات الأربع، ويليه النقد المستمر، والدفاعية، والتملص (الانسحاب العاطفي التدريجي من حياة شريكك).


5- العناق مؤثر للغاية في العلاقات طويلة المدى




hugs

هل تستمتعان بالعناق؟ هنيئاً لكما، فالدراسة التي صدرت من جامعة تورونتو عام 2014 كشفت أنَّ العناق يمكن أن يزيد رضا الزوجين عن العلاقة الحميمية والعاطفية بينهما، وخاصةً لدى النساء وآباء الأطفال الصغار.


6- الخلاف حول التفاصيل المالية قد يؤثر في الزواج


ليس الأمر الأكثر إثارة على الإطلاق لتقوما به، لكن الحديث عن المسائل المادية قبل الزواج سيوفر عليكما عناءً كبيراً فيما بعد.

ففي دراسةٍ أُجرِيَت بجامعة ولاية كانساس عام 2013، اكتشف الباحثون أنَّ الخلافات المتعلقة بالمشاكل المادية هي من أولى علامات التنبؤ بالطلاق، والأكثر من ذلك أنَّ معظم هذه الخلافات يدور حول مستوى الدخل أو الثروة.

هذه علامة مهمة، لذا خذ زمام المبادرة، وابدأ الآن بالحديث عن التاريخ المالي لكما والتوقعات المادية.


7- الرجال يستفيدون من الزواج


أفادت بعض الأبحاث بأنَّ الرجال، بوجهٍ خاص، يستفيدون حقاً من الحياة الزوجية. وفي استفتاءٍ شارك فيه 127 ألفاً و545 مواطناً أميركياً بالغاً، تبيَّن أن الرجال المتزوجين أكثر صحة من العزاب، أو الذين انتهى زواجُهم بالطلاق، أو توفيت زوجاتهم. ويعيش الرجال المتزوجون مدة أطول أيضاً.


8- الخلافات من حينٍ لآخر تكون مفيدةً للزواج




relationship

إذا كانت الأمور بينك وبين شريكك غير مستقرة، فتشاجرا! إذ اكتشف الباحثون في جامعة ولاية فلوريدا عام 2013 أنَّ الخلافات يمكن أن تكون مفيدة حقاً للعلاقات، فالخلافات توضح لشريكك شكل التصرفات التي ترفضها، مثل ترك الأطباق المتسخة في حوض الغسيل مثلاً، وهذا طبقاً للباحث الأساسي بالدراسة جايمس ماكنولتي.


9- الطلاق قد يكون مُعْدياً




divorce

لا نريد أن نفسد خططك في المواعيد الغرامية المزدوجة، لكنَّ الناس الذين تحيط نفسك بهم قد يكون لهم تأثير كبير في حياتك.

ففي عام 2013، نُشِرَت دراسة في دورية "Social Forces" تشير إلى أنَّ الطلاق يمكن أن يكون مُعدِيَاً بين العائلات والأصدقاء. وإذا انفصل شخصٌ ما في محيطك الاجتماعي عن زوجه، كزميلك في العمل، أو صديقك المقرب، أو صديق العائلة، فهذا يعني أن احتمالية أن ينتهي زواجك في محكمة الطلاق قد ارتفعت بنسبة 75%.

وشرح الباحث أسبابه قائلاً: "الأفراد الذين يواجهون الطلاق يمكن أن يؤثروا، ليس فقط على أصدقائهم، ولكن على أصدقاء أصدقائهم كذلك؛ لأن الميل إلى الطلاق والرغبة فيه ينتشران".


10- الزواج مفيد للقلب


لم يُحسَم الجدال بعد حول ما إذا كان العُزاب أكثر صحة أم المتزوجون، لكن الأبحاث تقول إنَّ قلوب المتزوجين أكثر صحة بالفعل.

ففي دراسةٍ حديثة صدرت عن مركز لاغون الطبي التابع لجامعة نيويورك، اكتشف الباحثون أنَّ الرجال والنساء المتزوجين أقل عرضة للإصابة بالأمراض القلبية الوعائية بنسبة 5% من غير المتزوجين.

لماذا؟ ربما لأنَّ الأشخاص المتزوجين يعيشون حياة عاطفية أفضل، ولديهم روابط اجتماعية قوية بعائلاتهم، وهي أمور تقلل بدورها ضغط الدم وتحافظ على صحة القلب.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة الأميركية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.